طالب الرئيس بسرعة إصدار قرارات مصيرية ...عضو فى هيئة رئاسة البرلمان : السعودية فى الغرف المغلقة يؤكدون لنا أنهم ضد تصرفات الإمارات وفى العلن يعملون لتمكينها من كل شيء

متابعات
2019-09-11 | منذ 1 شهر    قراءة: 101

قال أحد أعضاء هئية الرئاسة للبرلماني أن المشكلة تكمن من تهرب الرئاسة وعدم إصدارها قرارات مصيرية حافظا على اليمن .

وقال عضو رئاسة البرلمان والذى فضل عدم ذكر إسمه في تصريح لصحيفة أخبار اليوم اعتبر أن ما تمارسه الإمارات اليوم في اليمن هي ممارسة دولة مدنيةاحتلال قامت باحتلال مدن يمنية بقوة السلاح تحت غطاء ما يسمى التحالف العربي لإعادة الشرعية ودعمها

وقال أن على الرئاسة اليوم اتخاذ قرارات هامة تفرضها مخاطر تهدد بتمزيق اليمن وإنهاء شرعية الدولة والرئيس.

وقال أن اليوم هناك تناقض سياسة الأشقاء في المملكة في تعاملهم مع الأزمة يؤكدون لنا في الغرف المغلقة أنهم مستاؤون من الإمارات وأنهم يشعرون بأن سياستها في اليمن تهدد أمنهم القومي وفِي العلن وعلى الارض يعملون على ترويض الحكومة الشرعية ورئاسة الدولة على الانصياع لسياسة الإمارات التي تهدد وحدة الارض اليمنية ودولتها الشرعية..

ووصف عضو مجلس رئاسة مجلس النواب حوار جدة بأنه شبيه بحوار إستكهولم الذي شرعن للحوثيين بقاءهم في الحديدة..

وطالب الرئيس والحكومة والمؤسسات الدستورية بتحمل مسؤوليتها تجاه اليمن أرضاً وشعبا وأن عليها أن تتخذ قرارات مصيرية تحفظ لليمن وحدته وشرعيته الدستورية، وقال إن قرار طرد الإمارات من اليمن والتحالف تأخر كثيراً وعلى الأشقاء أن يدركوا أنهم أمام خيارين إما الوقوف مع اليمن وهي ما تمثل عمق الأمن القومي لهم وسلامة وحدة اليمن هيا سلامة وحدة المملكة، أو تختار الانحياز لدولة الإمارات المعادية اليمن.