دون علم المستخدم.. ”غوغل“ تكشف ثغرة تسمح للهاكرز باختراق الآيفون وسرقة الصور والرسائل

متابعات
2019-08-30 | منذ 3 شهر    قراءة: 355

كشف خبراء غوغل السيبرانيين عن ثغرة أمنية في أنظمة الآيفون تهدد بسرقة الصور والرسائل وبيانات المستخدمين.

وحذرت شركة التكنولوجيا العملاقة من أن مجرد زيارة موقع إلكتروني مصاب كان كافيًا للسماح للهاكرز باختراق هاتفك في صمت، ما يتيح لهم الوصول إلى صورك ورسائلك وموقعك وغيرها من البيانات الحساسة.

ووفقًا لفريق ”غوغل زيرو بروجكت“، تؤثر الثغرة على معظم أنواع الآيفون، وقد تم استغلالها كجزء من حملة قرصنة مستمرة في صمت منذ عامين.

وبحسب صحيفة ”ذا صن“ البريطانية، يشكل هذا النبأ مصدر قلق للكثيرين، فعلى الرغم من إصلاح الثغرة بمجرد التحديث إلى نظام تشغيل ”iOS 12.4.1″، إلا أن كل من استخدم الآيفون قبل صدور التحديث، وكل من لم يثبت التحديث الجديد بعد، عرضة للخطر.

وقال خبير الأمن السيبراني إيان بير: ”لم تكن هناك فئة مستهدفة، فكل من زار المواقع التي أعدها الهاكرز تعرض للاختراق وسُرقت صوره وموقعه ورسائله وبياناته وجهات اتصاله، دون أن يدرك“.

وأضاف: ”يُعتقد أن هذه المواقع تستقبل الآلاف من الزوار كل أسبوع“، مشيرًا إلى أنه ”لم يتم اكتشاف سوى مجموعة صغيرة من مواقع الويب الضارة، وأن هناك أخرى لاتزال غير مكتشفة“.ويعتقد أن عدد المصابين بهذا الاختراق يتجاوز 200 ألف من مستخدمي الآيفون، حيث تؤثر الثغرة المستغلة على جميع أنظمة تشغيل الآيفون بداية من iOS 10 إلى iOS 12.4، ما يعني أن الهاكرز استمروا في تطوير هجومهم الخبيث على مدار عامين.

وبمجرد اختراق الجهاز، يثبت الهاكرز برنامج خبيث على الآيفون، يسمح لهم بسرقة المعلومات الحساسة وإرسالها لخادم خاص بهم كل 60 ثانية.كما يمكن أيضًا للمتطفلين سرقة المعلومات من التطبيقات التي تستخدمها، بما في ذلك Instagram وWhatsApp، وحتى تطبيقات غوغل مثل Gmail .

وكشفت غوغل أنه لحماية الجهاز من الاختراق، يحتاج المستخدم لترقية النظام إلى 12.4.1 iOS.