خبر مرعب للشرعية والسعودية من أعنف الجبهات اشتعالا "تسليم كامل وتفاصيل تصدم اليمنيين"

متابعات
2019-08-30 | منذ 1 سنة    قراءة: 2408

قالت مصادر ميدانية، إن الشرعية تركت المئات من أفراد لواء الفتح -الذي تم استحداثه مؤخراً من قبل الشرعية بتمويل السعودية - يلاقون مصيرهم أمام المليشيا الحوثية والقبائل المتحالفة معهم في مديرية كتاف على الحدود بين المملكة واليمن.

وأكدت المصادر، أن أكثر من 200 جندي من لواء الفتح تم قتلهم من قبل المليشيا بعد توغلهم في كتاف، في وقت كانت الشرعية والمملكة اتفقت مع القبائل بعدم الدخول إلى مناطقهم وتجنيبها الحرب، لكن بمجرد توغل الأفراد، وفقاً لتوجيهات القيادة، غضبت القبائل فالتفت على الجنود وحاصرتهم بمعية المليشيا الحوثية، وجرى قتل الكثير منهم في مجزرة لم تشهد اليمن مثلها في تاريخ الحرب بين الشرعية والمليشيا.في وقت تمكنت المليشيا بمساعدة القبائل من أسر ما يزيد عن 100 جندي من ذات اللواء، فيما عدد كبير من الأفراد ما يزال مصيرهم مجهولاً، وفقاً للمصدر الذي أفاد أن نحو 80 في المائة من جنود المعسكر المغدور هم من أبناء تعز.

مراقبون اعتبروا أن مجزرة لواء الفتح تمت بفعل إهمال متعمد من الشرعية وداعمها والذين أداروا ظهرهم للواء، واتجهوا صوب الجنوب.