عاجل الرئيس هادي في ورطة كبيرة ستطيح به من كرسي الرئاسة وتنهي شرعيته الى الابد ولن يستطيع احد انقاذه حتى السعودية

متابعات
2019-08-28 | منذ 1 سنة    قراءة: 1090

طالب محامي الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح ، فخامة المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية اليمنية وحكومته الشرعية، بأن يفيقوا ولا يكونوا كالانتقالي فمصيرهم جميعاً تعرفونه.

وقال المحامي محمد المسوري في تغريدة له نشرها على حائط صفحته بـ"تويتر" البعض لم يدرك اليوم حقيقة الواقع ، قلناها مراراً وتكراراً يكفي عناد وأحقاد.
ودعا المسوري" الجميع أن يتكاتفوا مع الشرعية لإنقاذ البلاد والعباد..مؤكداً بإن العالم واقف مع الشرعية وزادت بقوة هذه الوقفة في الأيام الماضية.

وأردف قائلاً: أفيقوا ولا تكونوا كالإنتقالي الذي أوهموه أنه أصبح صاحب القرار فمصيرهم جميعاً تعرفونه.

واضاف " سيكون الرئيس هادي وكل اركان الشرعية في ورطة كبيرة وسيتم طردهم من الجنوب مالم يحسنوا اوضاع الناس ومعيشتهم فالمواطن لا يهتم من يتولى الحكم ولا يهمه الشخصيات وما يهمه ان يشعر بالامان وان تتوفر الخدمات الرئيسية وما لم يتم ذلك فسوف تكون ثورة عاارمة تقتلع الرئيس وتنهي شرعيته ولا يصبح له مكان لا في الشمال ولا في الجنوب ولن يستطيع حينها ان ينقذه احد حتى الحليف الاقوى السعودية .