الجيش اليمني يحكم سيطرته على أول منطقة ساحلية قرب عدن .. والميسري يوجه رسالة أخيرة لبقايا الحزام الأمني (فيديو)

متابعات
2019-08-27 | منذ 1 سنة    قراءة: 547

 

أعلنت قوات الجيش اليمني، الثلاثاء، استعادة السيطرة على مديرية ساحلية في محافظة أبين (جنوب)، من قوات "الحزام الأمني" التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات.

وذكر قائد اللواء الخامس مشاة، العميد سند الميسري، في تسجيل مصور أن قوات الجيش الوطني سيطرت على مديرية شقرة الساحلية. كما أعلن أن القوات ستتجه إلى العاصمة المؤقتة عدن.وحذّر الميسري قائلا "من يوجد في مديرية شقرة بأن يسلّم نفسه أو يعلن ولاءه للشرعية بقيادة الرئيس عبدربه منصور هادي (في رسالة لأفراد قوات "الحزام الأمني" المدعومة من الإمارات)".

مواصلة التقدم

يأتي ذلك في الوقت الذي تحدثت فيه وسائل إعلام محلية، أن الجيش سيطر على معسكر للحزام الأمني بمنطقة "قرن الكلاسي" قرب مدينة زنجبار عاصمة أبين، دون وقوع اشتباكات. وأفادت بأن قوات الجيش واصلت التقدم باتجاه مدينة زنجبار.
تنشط عناصر من قوات "الحزام الأمني" بشكل مكثف في العديد من مناطق محافظة أبين، بينها زنجبار.
الإثنين، استكملت القوات اليمنية السيطرة على كامل محافظة شبوة النفطية المحاذية لأبين، بعد مواجهات مع قوات تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي.
يدعو المجلس الانتقالي إلى انفصال جنوب اليمن عن شماله، ويتهم الحكومات المتعاقبة بإهمال الجنوب ونهب ثرواته.
في 20 أغسطس/ آب الجاري سيطرت قوات المجلس، المعروفة بـ"الحزام الأمني"، على مقر الشرطة العسكرية التابعة للحكومة في مدينة الكود، قرب مركز محافظة أبين، بعد معارك ضارية.
قبل منتصف أغسطس، سيطر الانفصاليون على معظم مفاصل الدولة في العاصمة المؤقتة عدن (جنوب)، بعد معارك ضارية دامت 4 أيام ضد القوات الحكومية، سقط فيها أكثر من 40 قتيلا، حسب منظمات حقوقية محلية ودولية.

https://www.facebook.com/Adelalhasanii/videos/176844903356144/