تيباس: عودة نيمار إلى برشلونة ستشوه صورة الدوري الإسباني

صدى اليمن_متابعات
2019-07-01 | منذ 4 شهر    قراءة: 204

أبدى خافيير تيباس، رئيس رابطة الدوري الإسباني، خشيته من أن تتسبب عودة النجم الدولي البرازيلي نيمار إلى برشلونة من باريس سان جرمان الفرنسي بالأضرار بصورة "الليغا" في حال لم يحسن التصرف خارج الملاعب.

وغادر نيمار صفوف بطل الدوري الإسباني للانضمام إلى النادي الباريسي في أغسطس 2017 مقابل 222 مليون يورو في أغلى صفقة في تاريخ كرة القدم، ولكن من المحتمل أن يعود إلى ملعب "كامب نو" هذا الصيف.

وقال تيباس لمحطة الإذاعة الإسبانية "واندا سيرو" مساء يوم الأحد : برأيي، في حال تصرف نيمار بشكل أفضل، بإمكانه أن يكون لاعبا كبيرا، ولكن اعتقد أن السلوك والقيم والتي حددناها في المنافسة مهمة أيضاً. أفضّل نوعا آخر من اللاعبين.

وأردف :نيمار لاعب رائع، ولكن في حال كان تصرفه خارج الملعب غير مثالي، ولكي أكون صادقا، من الأفضل له ألا يأتي إلى الدوري الإسباني.

وتلاحق الفضائح نيمار الغائب بسبب الإصابة عن منتخب بلاده الذي يستضيف مسابقة كوبا أميركا على أرضه، بعدما اتهمته عارضة أزياء برازيلية باغتصابها في باريس الشهر الماضي، وقد حاول الدفاع عن نفسه عبر نشر علنا الرسائل التي تبادلها معها.

كما تلاحقه أيضا مصلحة الضرائب الإسبانية التي تحقق في مكافآت حصل عليها عندما كان يلعب مع برشلونة، إلى جانب رسوم انتقاله التي دفعها له فريق سان جرمان، فيما دخل بصراع قضائي مع ناديه الكاتالوتي لعدم دفع مستحقات له بقيمة 26 مليون يورو، ولا تتوقف مشكلات نيمار (27 عاما) عند حدود الملاعب بل تتعداها إلى المستطيل الاخضر، اذ تعرض للإيقاف ثلاث مباريات من قبل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" على خلفية انتقادات حادة وجهها الى الحكام بعد خسارة فريقه أمام مانشستر يونايتد 1-3 في إياب الدور ثمن النهائي (2-صفر ذهابا في إنجلترا)، بعد احتساب ركلة جزاء لفريق "الشياطين الحمر" في الدقائق الأخيرة من اللقاء في باريس.

ورأى تيباس :كلما زاد عدد اللاعبين النجوم لديك، كلما كان الأمر أفضل للمنافسة، مضيفا :في مسألة نيمار، حسب رأيي فان التصرف خارج الملعب ليس ملائما، وهو أمر غير جيد للبطولة.

وختم قائلا :ترتبط الأخبار دائما بما قام به اللاعب. عملنا كثيرا في الدوري الإسباني لعكس القيم الحقيقية ولا نريد أن نبدل هذه الصورة.

وارتدى نيمار قميص برشلونة بين عامي 2013 و2017، وفاز بدوري أبطال أوروبا (2015) وبلقب الدوري مرتين (2015 و2016)، وبالكأس المحلية ثلاث مرات (2015 و2016 و2017) وكأس السوبر الإسبانية (2013) وبكأس العالم للأندية عام 2015. وسجل 68 هدفا خلال أربعة أعوام قضاها في ملعب "كامب نو".