الشرعية تفاجى امريكا ودول الخليج وتكشف بهذه الطريقه سنحرر الحديدة .. هل بدات المعركة

صدى اليمن_متابعات
2019-03-16 | منذ 5 يوم    قراءة: 623

كشفت مصادر خاصة لمأرب برس عن ضغوط دولية واسعة على الحكومة اليمنية بعضا منها من الاشقاء العرب والخليج تصب في خانة المطالبة المضي في جولة من المفاوضات مع الحوثيين .

 

وهو موقف ترفضه الحكومة اليمنية جملة وتفصيلا , حيث أبلغ وزير الخارجية اليمني خالد اليمني الادرة الامريكية رسميا " أن الحكومة لن تخطو نحو أي مشاورات أو مفاوضات أخرى دون تحقيق تقدم في تنفيذ خطة إعادة الانتشار في الحديدة.

 

مطالبا في ذات الوقت من المجتمع الدولي أن يقوم بإيصال رسالة واضحة وقوية للطرف المعرقل.

 

جاء هذا خلال لقاء وزير الخارجية مع السفير الأمريكي لدى اليمن ماثيو تولر.

 

وقال اليماني إنه "أصبح من الواضح تماما اليوم للمجتمع الدولي أن مليشيا الحوثي الانقلابية هي الطرف المعرقل لتنفيذ اتفاقية ستوكهولم، وأن الحكومة اليمنية أبدت أكبر قدر من المرونة لإنقاذ اتفاقية ستوكهولم انطلاقا من حرص فخامة الرئيس عبد ربه منصور هادي على السلام".

 

من جانبه قال قال السفير الأمريكي لدى اليمن ماثيو تولر، إن جلسة مجلس الأمن الأخيرة أشارت بوضوح إلى عرقلة الحوثيين لتنفيذ خطة إعادة الانتشار واتفاقية ستوكهولم.

 

وعبر عن القلق من التطورات الحاصلة بعد الجلسة التي عقدها المجلس.

 

وأكد تولر بحسب مانقلت وكالة سبأ، ان المجتمع الدولي يتحدث بصوت واحد حول أهمية تنفيذ اتفاقية ستوكهولم باعتبارها المدخل الوحيد لبناء الثقة والوصول إلى حل شامل يقوم على المرجعيات المتوافق عليها، منوها بالمرونة الكبيرة التي ابدتها الحكومة اليمنية وتعاونها الكامل مع المبعوث الأممي ولجنة إعادة الانتشار.