أكدت مصادر خاصة في العاصمة #السعودية الرياض، اعتزام السلطات السعودية استدعاء عدد من كبار مسئولي الشرعية. وعلى راسهم احمد صالح العيسي

صدى اليمن_متابعات
2019-03-16 | منذ 2 شهر    قراءة: 1930

 

أكدت مصادر خاصة في العاصمة #السعودية الرياض، اعتزام السلطات السعودية استدعاء عدد من كبار مسئولي الشرعية.

وقال المصادر "أن السعودية ستستدعي كل من "احمد صالح العيسي ونايف صالح البكري وانصاف مايو وعبدالرب السلامي ومحمد بلفخر"، للمساءلة وتوضيح موقفهم من هيمنة حزب الاصلاح على ما يسمى الائتلاف الوطني الجنوبي، ومحاولات إعادته للحياة السياسية للجنوبية من بوابة الإئتلاف.


وأفادت مصادر مسؤولة في الائتلاف ان دول التحالف العربي وأهمها السعودية والامارات لا تعارض قيام الائتلاف، وان لديها موقف ايجابي منه شأنه شأن الفصائل الجنوبية الاخرى ولكنها ترفض مشاركة وهيمنة حزب الاصلاح والأحزاب المتفرعة عنه كحزبي النهضة والرشاد على هذا المكون.

وبينت "ان هذا هو ذاته موقف السلطات المصرية التي منعت انعقاد مؤتمر الائتلاف في شهر مارس الحالي في القاهرة والتي اشترطت عدم مشاركة حزب الاصلاح وفرعيه النهضة والرشاد".

مصادر أخرى في الائتلاف أكدت وجود خلاف حاد داخل مكونات الائتلاف حيث تطرح بعض الشخصيات تضمين أدبيات الائتلاف الموافقة على خيار الدولة الاتحادية مع حق منح الجنوب تقرير مصيره، وهو ما ترفضه قيادات الاصلاح والرشاد والنهضة.

كما اشارت المصادر ان الجنرال الاحمر مهدد بالطرد من الرياض باعتاره القيادي الاصلاحي البارز الذي مكن الحزب من تولي مناصب رفيعة خاصة في الجانب العسكري وقيادات الالوية.