معـارك «حجـور» تشتد ضراوة ورجال القبائل تسطر اروع الملاحـم وتوجيهات عاجـلة وسـرية للمليشيات بعد تعرضها لهذة النكسة

صدى اليمن_متابعات
2019-03-09 | منذ 2 أسبوع    قراءة: 1570

 

 

تمكنت قبائل حجور اليوم السبت من صد عدة هجمات حوثية عنيفة بمديرية كشر كبدت المليشيات خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.


وذكرت مصادر ميدانية لـ«مأرب برس» بأن رجال القبائل بـ«حجور - كشر» تصدوا لعدة هجمات نفذتها ميليشيا الانقلاب الحوثي بمنطقة «طلان » .


واوضحت المصادر على ان المواجهات اشتدت وتيرتها منذ الساعات القليلة الماضية وحتى الأثناء في الجبهة الغربية تزامناً مع قصف صاروخي ومدفعي تشنه المليشيا بشكل عشوائية على منازل المواطنين.


وأفادت المصادر ان رجال القبائل تسطر اروع الملاحم البطولية وبمعنويات عالية ومرتفعة رغم تكالب العدوان الحوثي .


واكدت المصادر بأن مقاتلات التحالف العربي شنت عدة غارات جوية استهدفت عددا من المواقع التي تتمركز فيها المليشيات خلفت وراءها قتلى وجرحى.


الى ذلك افادت مصادر محلية بمحافظة عمران بأن عشرات الجثث لعناصر المليشيا الذين لقو مصرعهم في معارك «حجور» يوم امس الخميس قد وصلت فجر اليوم الجمعة الى مستشفى عمران العام بينهم قيادات ميدانية بارزة لازالت المليشيات تتكتم على خبر مصرعها.


وأضافت المصادر لـ«مأرب برس» بأن عددا من القيادات العليا في الجماعة بالمحافظة قد عقدت اجتماعا طارئا اصدرت عقبه توجيهات عاجلة وسرية لكافة مشرفيها بالمديرات بضرورة حشد كافة العناصر المتواجدة في مراكز مقرات الجماعة بهدف ارسالهم الى معركة «حجور» كتعويض لتلك العناصر التي لقت مصرعها.


وكانت قد أعلنت وزارة الداخلية التابعة للحوثيين، امس الجمعة السيطرة على كامل حجور والعبيسة والقضاء على القبائل المناوئة لها في مديرية كشر، وهو ما نفاه القيادي الميداني البارز في قبائل حجور الشيخ علي فلات والذي اكد أن المعارك مستمرة وأن القبائل صامدة وأن ما حدث، كان بسبب خيانة وخديعة من بعض المتحوثين من أبناء المنطقة، و“هذا لا يحسب نصراً للمليشيات فالعبيسة صمدت وواجهت عدوانهم.