انتفاضة وسط العاصمة صنعاء ضد انتهاكات الحوثي هي الأولى من نوعها منذ الانقلاب (صورة وتفاصيل)

صدى اليمن_متابعات
2019-02-13 | منذ 4 يوم    قراءة: 189

نفذ موظفو أحد البنوك الأهلية في صنعاء وقفة احتجاجية تعبيرا عن رفضهم لمداهمة البنك من قبل مليشيا الحوثي واعتقال عدد من زملائهم وكذا رفضاً لأعمال المحسوبية المالية والتربح غير المشروع والابتزاز التي تقوم بها القيادات الحوثية.

وكان "يمن الغد" نشر خبر مداهمة مليشيات الحوثي مقر بنك التضامن أمس الأحد واعتقلوا 3 من الموظفين فيما خرج زملاؤهم في فعالية احتجاجية بشارع الزبيري ورفعوا لوحات تدين ممارسات الحوثيين والتضامن مع المعتقلين.
وقال مصدر مطلع "أن مداهمة البنك واعتقال الموظفين تأتي في محاولة ضغط لبيع عملة صعبة للتاجر يحى الحباري بسعر منخفض جداً فيما تتهم المليشيا مسؤولي البنك برفض تسليم ضريبة الأرباح للعام 2018م، والتي زادت بقرار تطبقه على البنوك الواقعة في مناطق سيطرتها.

وأضاف المصدر "إن البنك أوقف نشاطه أمس الأحد في فرعه الرئيسي وجميع فروعه بالعاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة جماعة الحوثي احتجاجا على هذه الانتهاكات.

إلى ذلك قال مصدر مصرفي "إن هذه الوقفات من قبل مسؤولي وموظفي البنوك في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين أول فعالية سلمية علنية تفضح الجرائم المالية التي ارتكبتها مليشيا الحوثي لاختلاس الأموال واستغلال الاحتياطات لخدمه مصالحها.

ووصف المصدر مليشيا الحوثي بـ "عصابة لصوص" في تعاملها مع القطاع المصرفي الواقع تحت سيطرتها، حيث تقوم بترهيبهم وارتكاب مزيد من الانتهاكات بحقهم.

الجدير بالذكر أن مليشيا الحوثي فرضت مؤخراً على البنوك التجارية والإسلامية الواقعة في مناطق سيطرتها ما نسبته 30 في المائة من أرباحها السنوية، فيما تعرض مسؤولون ماليون رفضوا التعامل مع هذا القرار للمطاردة والاعتقال.