القوة الضاربة لعلي عبد الله صالح تستعد للانقضاض على صنعاء بعد هذا الحادث الخطير وضباط كبار..اما الموت او القضاء على الحوثة الانذال

صدى اليمن_متابعات
2019-02-11 | منذ 2 شهر    قراءة: 1000

أضافت المصادر أن ميليشيا الحوثي اختطفت في وقت سابق / المقدم أمين يحيى محمد حنينة / من منزله في صنعاء وأخفته في سجن سري لمدة ثلاثة أشهر من دون أن تعرف أسرته شيئاً عن مصيره.

 

 

وأكدت المصادر أن الحوثيين نقلوا المقدم "حنينة" قبل يومين من السجن السري إلى العناية المركزة في مستشفى 48 بعد دخوله في حالة غيبوبة لمدة أربعة أيام جراء إصابته في جمجمة رأسه ودخوله موت سريري ، لكنه فارق الحياة متأثراً بالتعذيب الوحشي خلال فترة اختطافه.
وتفاجأت أسرته اليوم من خبر وفاته داخل سجون المليشيا بالعاصمة صنعاء وكان الخبر كالصاعقة ، حيث كانت المليشيا قد اختطفته عقب انتفاضة ديسمبر 2017، وأطلقت سراحه بعد أشهر، لتعود لاعتقاله مرة ثانية لكن فارق الحياة جراء التعذيب هذه المرة .

 

 

وكان المقدم " حنينة " أحد ضباط الحرس الجمهوري وعمل كاتبا ماليا لاحد الوية الحرس، وآخر عمل له كاتبا لجبهة نهم سابقاً قبل أن يترك المعسكر ويعود إلى منزله بعد احداث ديسمبر 2017 والتي شهدت مواجهات بين الحوثيين وأنصار الرئيس السابق صالح انتهت بمقتله.