إعلان صادم من السلطات السعودية يهم جميع المغتربين اليمنيين.. ومسؤول يتوعد بهذا الأمر (تفاصيل)

صدى اليمن_متابعات
2019-02-04 | منذ 3 شهر    قراءة: 144

لجأ عدد كبیر من المقیمین الیمنیین سواء اصحاب العوائل او العزاب، الى مهنة جدیدة عقب الاعلان الصادم عن سعودة كثیر من المهن التي كانوا یعملون فیها لكسب لقمة عیش، تمثلت في العمل على البسطات المتنقلة او المتحركة . هذه المهنة التي یقوم فيها العامل الیمني بالعمل على عربة متنقلة یبع فيها "البطاطس المقلیة"، و"البلیلة"، ویتوقف امام المدارس او یدور في الحارات.


كما یمكن تغییر عمله وتحمیل عربته بالخضروات او الفواكه وبیع امام المساجد او في الحارات او في أي مكان، وكانت هذه المهنة تحقق للعاملین فی الدخل جيد ف?م لیسوا بحاجة لاستئجار محلات لبیع سلعتهم وكل ما في الامر مجهود شخصي. الا ان أمأنة العاصمة الریاض اوقفت هذه المهنة واعتبرت هذه مخالفة للقانون، وكشف أمين مدینة الریاض المهندس "طارق الفارس" في حوار صحفي مع جریدة "سبق الالكترونیة" ان مهنة البائع الجائل تشوه المنظر الحضاري للعاصمة الریاض، موكدا إنها مخالفة سوف تجعل من یقوم بها تحت طائلة القانون. لجأ عدد كبیر من المقیمین الیمنیین سواء اصحاب العوائل او العزاب، الى مهنة جدیدة عقب الاعلان الصادم عن سعودة كثیر من المهن التي كانوا یعملون فیها لكسب لقمة عیش، تمثلت في العمل على البسطات المتنقلة او المتحركة.

هذه المهنة التي یقوم فيها العامل الیمني بالعمل على عربة متنقلة یبع فيها "البطاطس المقلیة"، و"البلیلة"، ویتوقف امام المدارس او یدور في الحارات. كما یمكن تغییر عمله وتحمیل عربته بالخضروات او الفواكه وبیع امام المساجد او في الحارات او في أي مكان، وكانت هذه المهنة تحقق للعاملین فی الدخل جيد ف?م لیسوا بحاجة لاستئجار محلات لبیع سلعتهم وكل ما في الامر مجهود شخصي. الا ان أمأنة العاصمة الریاض اوقفت هذه المهنة واعتبرت هذه مخالفة للقانون، وكشف أمين مدینة الریاض المهندس "طارق الفارس" في حوار صحفي مع جریدة "سبق الالكترونیة" ان مهنة البائع الجائل تشوه المنظر الحضاري للعاصمة الریاض، موكدا إنها مخالفة سوف تجعل من یقوم بها تحت طائلة القانون.