«سي إن إن» الأمريكية تكشف عن اخطر مخطط كان يقوده جمال خاشقجي للقضاء على الاسرة الحاكمة والاطاحة بها قبل موته ورسائل الوتساب (تفاصيل)

صدى اليمن_متابعات
2018-12-06 | منذ 1 أسبوع    قراءة: 1239

كشفت محطة «سي إن إن» الأمريكية عن رسائل ومحادثات سبق أن تبادلها الصحفي السعودي جمال خاشقجي عبر تطبيق «واتس آب» مع صديق له مقيم في كندا يدعى عمر بن عبد العزيز وهو معارض سعودي.

 

وأفادت المحطة الأمريكية بأن تلك المحادثات قد تكون وراء مقتل خاشقجي الذي انتقد خلالها ولي عهد النظام السعودي محمد بن سلمان واصفاً إياه بأنه يحب القمع والقوة, كما انتقد حملات اعتقالات النشطاء الحقوقيين التي قامت بها أجهزة الأمن السعودية بتوجيه من ابن سلمان.

وأشارت «سي إن إن» إلى أن عمر بن عبد العزيز أقام مؤخراً دعوى قضائية ضد شركة إسرائيلية مختصة بالبرمجيات يتهمها باختراق هاتفه, مؤكداً أن قرصنة هاتفه أدت دوراً كبيراً فيما حدث لصديقه خاشقجي.

وقالت المحطة في تقرير لها: ابن عبد العزيز منح القناة حق الاطلاع على أكثر من 400 رسالة تضم تسجيلات صوتية وصوراً وأشرطة فيديو تحدث فيها خاشقجي عن مخاوفه من احتمال الانتقام منه.

ولفتت «سي إن إن» إلى أن تلك الرسائل تظهر أن خاشقجي كان ينتقل من الحديث إلى العمل, حيث خطط مع صديقه ابن عبد العزيز لتأسيس حركة شباب في الإنترنت ستقوم بأنشطة مناهضة لأسرة بني سعود في الشبكة الإلكترونية.

وتكشف الرسائل أيضاً أن خاشقجي أحال في شهر آب الماضي خمسة آلاف دولار لصديقه ابن عبد العزيز لإنشاء «حركة النشطاء» التي كانا يبحثان في تأسيسها ووصفها خاشقجي بـ«الجيش الإلكتروني» بينما وعد بإرسال 30 ألف دولار لاحقاً وجذب ممولين أغنياء لتحقيق هذا الهدف.