محافظ الحديدة ينفي وجود أيّ توجه لإيقاف العملية العسكرية ويؤكد "هذه المعركة الفاصلة"

صدى اليمن_متابعات
2018-11-06 | منذ 1 شهر    قراءة: 78

نفى محافظ الحديدة، الحسن طاهر، وجود أي توجه لإيقاف العملية العسكرية الجارية في المدينة الساحلية غربي اليمن.

 

ووصف "طاهر"، في تصريحات لصحيفة "عكاظ" السعودية، اليوم الثلاثاء، المعركة التي استؤنفت مجددًا، بـ"الفاصلة"، لإنهاء الانقلاب ووقف الانتهاكات وحرب الإبادة التي يتعرض لها المدنيون". حد قوله

وأشاد المسؤول اليمني بجهود تحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية ودعمه لحق الشعب اليمني، مشددًا على أنه "لا تراجع عن تحرير الحديدة، وأن الرئيس عبدربه منصور هادي أصدر القرار ببدء العملية ولا وجود لأي توجيهات بإيقافها وهي مستمرة وتقترب من تحرير كامل مدينة الحديدة ومينائها".

وأضاف أن المعارك من الجهة الجنوبية تدور حول الجامعة، فيما أصبحت المطاحن تحت السيطرة، وفي الشمال هناك معارك تدور في جوار مدينة الصالح، ونعمل من أجل الحفاظ على المدنيين.

ولفت المحافظ إلى وجود "خطط إنسانية وإغاثية تواكب العملية العسكرية في مختلف الأحياء التي يجري تحريرها مقدمة من مركز الملك سلمان للإغاثة الإنسانية، والهلال الأحمر الإماراتي".

وتابع، "لدينا خطط لتشغيل ميناء الحديدة من اليوم الثاني لتحريره، واستقبال البضائع التجارية وسفن الإغاثة وتفعيل المؤسسات وفرض الأمن والاستقرار وسلطة الدولة بالتعاون مع أشقائنا في السعودية والإمارات ودول التحالف".