خبير عسكري يكشف عن مؤامرة دولية بزعامة واشنطن تستهدف مكتسبات الشرعية وتهدد أمن الخليج

صدى اليمن_متابعات
2018-11-02 | منذ 2 أسبوع    قراءة: 256

قال الخبير العسكري والمحلل السياسي اليمني العميد الركن محمد جسار يوم الخميس بأن التعامل الدولي والاممي وخصوصا المواقف والتصريحات الاخيرة التي اطلقتها القيادة السياسية والعسكرية الامريكية تجاه القضية اليمنية برهن على ان القرارات الاممية التي انتصرت للشرعية ومظلومية الشعب اليمني من همجية وعبثية الانقلاب الحوثي ليست إلا مجرد مسكن، مؤقت للألم وان المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية مجرد شي من الماضي يجب ان يُنسى.


وتابع العميد جسار في تصريح صحفي لـ«مأرب برس» قائلا« القيادة العسكرية الامريكية تدعو الى إيقاف الحرب دون قيدا او شرط دون الاشارة الى اي مرجعية من المرجعيات الثلاث كـ«منطلق» للحوار»

واعتبر جسار بأن حديث الجانب الامريكي عن منح المليشيات الحوثية حكم ذاتي انما يمثل تكريس لمشروعهم الطائفي والمذهبي والسلالي بعد ان انقلبو على الدولة ودمروا مؤسساتها.

واستبعد العميد جسار نجاح اي حوار يمني مرتقب لا يكون قائما على المرجعيات الثلاث .. محملاً قيادة الشرعية السياسية والعسكرية المسؤولية تجاه الرؤى الغير منطقية لحل الأزمة اليمنية.


ونصح العميد جسار المملكة العربية السعودية بان اي تجاوزات للمرجعيات المعنية بالحوار والمصالحة كالقبول برؤية إقامة حكم ذاتي للحوثيين لن يكون إلا بمثابة قنبلة ايرانية تدميرية ليس لليمن كدولة ان جاز القول وبنسيجه الاجتماعي بل لليمن والسعودية ولن تنعم الجزيرة والخليج بالأمن والسكينة.

يشار الى ان وزير الدفاع الامريكي جيم ماتيس كان قد تحدث خلال مؤتمر البحرين للأمن، الذي عقد في العاصمة البحرينية (المنامة) السبت27 أكتوبر 2018م عن جزء من تفاصيل التسوية التي يتم الإعداد لها في اليمن،بعيدا عن المرجعيات الثلاث ولكنها ترتكز فقط على تقسيم اليمن إلى مناطق مع حكم ذاتي للمليشيات الحوثية بعد عملية تدريجية لنزع السلاح.

.



إقراء أيضاً