لأول مرة.. الوية العمالقة تدخل خط الأزمة الجارية بين الشرعية والإنفصاليين وتنشر مقطع فيديو يثير الشكوك حول ولاءها

صدى اليمن_متابعات
2018-10-10 | منذ 1 أسبوع    قراءة: 1996

في ظل تحركات عسكرية مريبة لقوات تابعة لقيادات الانفصال بعدن، وصف بأنه تحضير لانقلاب، نشرت الوية العمالقة مقطع فيديو تشير فيه إلى ولاءها لدولة الإمارات الدعامه للإنفصالين.

لأول مرة.. الوية العمالقة تدخل خط الأزمة الجارية بين الشرعية والإنفصاليين وتنشر مقطع فيديو يثير الشكوك حول ولاءها
الثلاثاء, أكتوبر 09, 2018 صدى اليمن أخبار اليمن

في ظل تحركات عسكرية مريبة لقوات تابعة لقيادات الانفصال بعدن، وصف بأنه تحضير لانقلاب، نشرت الوية العمالقة مقطع فيديو تشير فيه إلى ولاءها لدولة الإمارات الدعامه للإنفصالين.

واستغرب متابعون من نشر المركز الإعلامي لـ الوية العمالقة في هذا التوقيت بالذات، واستعرضها لحجم قواتها وإنجازاتها في الساحل الغربي.
والمثير في المقطع ليس فقط نشره بهذا التوقيت فقط، بل من خلال الفلاش التعريفي لألوية العمالقة، هو ذكرها بأنها قوات مدعومة من الإمارات، وكذلك إستثنائها قوات حراس الجمهورية بقيادة العميد طارق، عندما ذكرت القوات المساندة لها في الساحل الغربي، ومن المعروف أن قوات حراس الجمهورية أعلنت من سابق دعمها لوحدة اليمن.

ورصد موقع صدى اليمن بعض ما جاء في فلاش تعريفي لألوية العمالقة وأهم الإنجازات التي حققتها في جبهة الساحل الغربي على المليشيات الحوثي:
تتميز بمهارات قتالية عالية والتي دربت على الإقتحامات وحرب الشوارع
اسسها عبدالرحمن ابوزرعة المحرمي وهو قائد الوية العمالقة والتي يبلغ عدد المقاتلين 30 الف منهم 7 الف مقاتل من المقاومة التهامية، موزعة على 12 لواء عسكري، وقوات الوية العمالقة مدعومة من دولة الإمارات.
ويساند الوية العمالقة في قتالها الدائر حالياً ضد جماعة الحوثي عدة الوية عسكرية من الجيش اليمني منها، لواء 20 بقيادة وزير الدفاع السابق هيثم قاسم، قوات خفر السواحل بقيادة صفوان العزيبي، لواء الحماية الرئاسية بقيادة العقيد محمد البوكري، اللواء الثالث دعم وإسناد بقيادة نبيل المشوشي، اللواء الثالث مشاة بقيادة العميد بسام المحضار.

هذا وعاد احد أقوى رجالات فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي الامنيين، الذي يشغل منصب نائب مدير شرطة عدن العقيد علي الذيب أبو مشعل الكازمي إلى العاصمة عدن بعد رحلة علاجية، وذكرت مصادر محلية بأن العقيد الكازمي عاد إلى العاصمة المؤقتة عدن بعد أن نقل إلى القاهرة بجمهورية مصر الشقيقة لتلقي العلاج أثر إصابته في مهمة عمل أمنية في العاصمة المؤقتة.






إقراء أيضاً