جائزة عالمية لعلاج مرض بصري نادر يؤدي للعمى

صدى اليمن_متابعات
2018-09-13 | منذ 2 أسبوع    قراءة: 28

 منحت جمعية "شامباليمو" البرتغالية جائزة "فيجن 2018" البالغة قيمتها مليون يورو إلى سبعة باحثين مقيمين في الولايات المتحدة وبريطانيا طوروا علاجا لمرض وراثي يؤدي إلى العمى.

ويسمح العلاج بمكافحة مرض اعتلال ليبر العصبي الوراثي البصري الذي يؤدي تدريجياً إلى العمى منذ الولادة. ويعجز آلاف الأشخاص المصابين بهذا المرض النادر في العالم من التقاط النور بشكل صحيح بسبب تحول في جينة شبكية العين.

وقالت الجمعية ومقرها في لشبونة في بيان إن أعمال العلماء والأطباء الفائزين "تشكل إنجازاً ثورياً في الطب يفتح الباب لعلاجات جينية جديدة".

وتمنح الجائزة منذ العام 2007. وتكافئ مؤسسات نشطة في الوقاية من العمى، فضلاً عن أعمال علمية تُحدث تقدماً في فهم أمراض النظر وتشخيصها والوقاية منها وعلاجها.

وسمحت الأبحاث الفائزة في تطوير عقار "لوكستورنا" من إنتاج "سبارك ثيرابتكيس" في الولايات المتحدة.

وقال أحد الفائزين جيمس باينبريدج إن "المنافع الأولى للعلاج تظهر في غضون أسابيع قليلة وهي إن لم تؤدِ إلى نظر طبيعي، تكون مرضية بما يكفي لتعميق الأبحاث حول العلاج الجيني وتطبيقاته على أمراض العين الوراثية".

وحددت الشركة في مطلع كانون الثاني/يناير سعر الدواء بـ850 ألف دولار للعينين ما يجعل منه من أغلى العلاجات في العالم.

واستباقاً للانتقادات ومع الجدل المتواصل حول أسعار العلاجات الجديدة الباهظة، تعهدت "سبارك" بتعويض كلفة العلاج في حال تبين أنه غير فعال للمريض.

 

 
 
 

 
 



إقراء أيضاً