مسؤول في الديوان الملكي يكشف عن مشروع سعودي سيغير جغرافيا المنطقة

صدى اليمن_متابعات
2018-09-13 | منذ 2 شهر    قراءة: 96

 قال مستشار ولي العهد السعودي، "سعود القحطاني"، إن "قناة سلوى" مشروع تاريخي سيغير جغرافيا المنطقة.

وفي الأونة الأخيرة، كشف "القحطاني" ومسؤولون إماراتيون وتقارير صحفية سعودية عن مشروع تعتزم المملكة البدء فيه، ويتمثل في حفر قناة على طول الحدود بين السعودية وقطر؛ وهو ما من شأنه تحويل الأخيرة من شبه جزيرة إلى جزيرة يحيط بها الماء من جميع الجهات.

واليوم، عاد "القحطاني" للحديث عن الأمر ذاته، الذي يتم إبرازه كإحدى العقوبات ضد قطر في سياق الأزمة الخليجية المتواصلة منذ يونيو/حزيران 2017.

إذ قال في تغريدة عبر "تويتر": "كمواطن: أنتظر بفارغ الصبر والشوق تفاصيل تطبيق مشروع قناة جزيرة شرق سلوى، هذا المشروع العظيم التاريخي الذي سيغير الجغرافيا في المنطقة".

وقال: ”هذا المشروع العظيم التاريخي الذي سيغير الجغرافيا في المنطقة.. وتغيير الجغرافيا لا يقدر عليه في كوكب الأرض إلا قادة هذه البلاد الطاهرة العظيمة“.

وفي أبريل/نيسان الماضي، كشفت معلومات أن السعودية طلبت من شركات مصرية رائدة في مجال الحفر، تولي مهام حفر "قناة سلوى"، بطول 60 كم، وبتمويل إماراتي.

وسيتم إنشاء قاعدة عسكرية سعودية في جزء من الكيلومتر، الفاصل بين الحدود القطرية وقناة سلوى البحرية، بينما سيتم تحويل الجزء المتبقي إلى مدفن نفايات للمفاعل النووي السعودي الذي تخطط السعودية لإنشائه.

وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي، قررت السعودية إغلاق منفذ سلوى الحدودي مع قطر بشكل نهائي، في خطوة استنكرها ناشطون سعوديون وقطريون، وقال بعضهم إن السعوديين الأكثر تضررا منها.

وقطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها الدبلوماسية والتجارية مع قطر وأوقفت حركة النقل معها في يونيو/حزيران 2017 متهمة إياها بـ"دعم الإرهاب". فيما تنفي قطر هذا، وتقول إن قطع العلاقات معها ليس سوى محاولة للتعدي على سيادتها.

 



إقراء أيضاً