بعد إيمانه أكثر من40 عاما بخرافات يوم عاشورا حسن نصر الله يصحو من نومه أخيرا

صدى اليمن_متابعات
2018-09-13 | منذ 2 أسبوع    قراءة: 3748

 في موقف غريب من الامام الشيعي الاثني عشري حسن نصر الله وفي مخالفة ظل يقرها ويؤمن بها لا كثر من أربعين عاما , صح الرجل من غفلته يوم أمس , حيث أعلن استنكاره لقيام العديد من الأسر الشيعية بشطب جباه أطفالها لإخراج الدم.

وبحسب ما نقلت صحيفة "النهار"، فإن نصر الله وجه نداء إلى الشيعة، بالكف عن "الممارسات غير اللائقة في يوم عاشوراء"، واصفا إياها بأنها "تسيء إلى الإسلام".

وبمناسبة البدء بإحياء مراسم عاشوراء التي يقيمها "حزب الله"، قال نصر الله خلال حضوره بمجمع "سيد الشهداء": "يا محبي أبا عبدالله الحسين، فإن كل ما يحصل في هذا الإحياء سيشاهده العالم كله. ولذلك، أطالب بالهدوء والتأمل والابتعاد عن كل ما يقدم صورة قاسية عنا وعن نبينا".

وأضاف أن "داعش هو أسوأ صورة عن الإسلام"، لافتا إلى "استنكار علماء السنة مواقف داعش المسيئة للإسلام".

وعن شطب جباه الأطفال، قال حسن نصر الله: "هذا السلوك لا يمكن أن يصدق".

وأردف قائلا: "نحن لا نحقق هدف الحسين، بل نحقق الهدف المقابل، الذي أراد محو الإسلام إذا ما لجأنا إلى السلوكيات التي أشرت اليها".

 



إقراء أيضاً