قوات طارق صالح تعلن انتصارات جديدة واستراتيجية للعمالقة في الحديدة والطيران يفقد المليشيات الحركة بعمق 50 كيلو "تطورات طارئة"

صدى اليمن_متابعات
2018-09-11 | منذ 2 أسبوع    قراءة: 339

تواصل المقاومة المشتركة عملياتها العسكرية بوتيرة عالية لتحرير بقية مناطق الساحل والسهل التهامي، غربي اليمن، وسط انهيارات متسارعة في دفاعات المليشيات الحوثية المدعومة إيرانياً وتكبدها خسائر فادحة خلال الساعات الماضية.

الإعلام العسكري التابع للمقاومة الوطنية وحراس الجمهورية التي يقودها طارق صالح أكد أن القوات المشتركة سيطرت على مواقع استراتيجية تشكل نسقا دفاعيا رئيسيا للمليشيات الحوثية في المحور الشرقي لمدينة الحديدة.

موضحاً أن طيران التحالف أفقد المليشيات الحوثية القدرة على الحركة تماماً بعمق نحو 50 كيلو متراً، فيما دكت مدفعية المقاومة المشتركة بقصف مكثف المواقع المستهدفة وحامياتها مخلفة قتلى وجرحى في صفوفهم وإجبار البقية على الفرار.

 وتزامن ذلك مع تقدم وحدات من ألوية العمالقة بالتفاف خاطف جنَّب أهالي القرى المجاورة أية خسائر، وتكلل بتمشيط المواقع الكائنة بين كيلو 10 وكيلو 16 والتمركز فيها.

 وكانت وحدات من العمالقة حررت أمس مدرسة الجيل الجديد في ذات المنطقة -جنوب شرق مدينة الحديدة- والتي كانت تستخدمها المليشيات الحوثية مخزناً لتكديس الأسلحة داخل فصولها الدراسية.

 

 



إقراء أيضاً