متحدث باسم أردوغان: تصريح بولتون دليل على استهداف تركيا

صدى اليمن_متابعات
2018-08-23 | منذ 4 شهر    قراءة: 109

 قال متحدث باسم الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الأربعاء، إن تصريحات مستشار الأمن القومي الأميركي بخصوص وضع اقتصاد تركيا هي دليل على أن الإدارة الأميركية تستهدف شريكاً لها في حلف شمال الأطلسي في إطار حرب اقتصادية.

وقال المتحدث إبراهيم كالين، في بيان مكتوب، رداً على مقابلة أجراها جون بولتون، إن سياسات الإدارة الأميركية في الآونة الأخيرة تتعارض مع المبادئ الأساسية لحلف شمال الأطلسي ومع قيم الحلف.
وانتقد المتحدث باسم الرئيس التركي ما وصفه بعدم اكتراث الولايات المتحدة بالعملية القانونية في تركيا، مضيفاً أن واشنطن أدلت بتصريحات، وقدمت مطالب تعسفية في قضية القس المحتجز أندرو برانسون.

ودعا كالين الولايات المتحدة لاحترام استقلال القضاء التركي في واحد من أشد ردود أنقرة حتى الآن على الانتقادات الموجهة لها بسبب احتجاز برانسون.

وقال كالين "حكم القانون يسري في تركيا وقضية أندرو برانسون مسألة قانونية. هناك عملية قانونية مستمرة مرتبطة بهذا الشخص".

وأضاف: "قطعاً نجد أن عدم اكتراث الولايات المتحدة، التي تطرح مطالب معينة، بالعملية القانونية غير مقبول".
وجاءت تصريحاته بعد أن أشار بولتون إلى أن الحكومة التركية ارتكبت "خطأ كبيراً" بعدم إطلاق سراح القس برانسون، شدد على أن الأزمة مع تركيا يمكن أن تنتهي "فوراً" إذا فعلت الصواب وأطلقت سراح القس الأميركي بدون شروط.

وأثار سجن برانسون في العام 2016 أسوأ أزمة بين البلدين منذ عقود، وساعدت أزمته من تعميق الخلافات بين أنقرة وواشنطن، مما دفع برفع الرسوم الأميركية على الواردات التركية من الحديد والألومنيوم، وساعد على انهيار العملة التركية إلى مستويات قياسية في الأسابيع الأخيرة.