بنك أوروبي يختبر انهيار الليرة التركية.. وهذه النتيجة

صدى اليمن_متابعات
2018-08-15 | منذ 1 شهر    قراءة: 36

 قالت مصادر لرويترز إن #البنك_الأوروبي_للإنشاء_والتعمير، أحد أكبر المستثمرين الدوليين في #تركيا، نجح في اختبار داخلي لتحمل هبوط الليرة 40 في المئة، لكن العملة التركية انهارت بأكثر من ذلك هذا العام.

وأظهر الاختبار، الذي أُجري بعد #الهبوط المتسارع لليرة وتم رفعه للحكومات المساهمة في #البنك وعددها 67 حكومة في اجتماع لمجلس الإدارة الشهر الماضي، أن البنك يستطيع التكيف مع مثل هذا الانخفاض، وإن كان سيتكبد خسائر.

وقال مصدر "إنه أمر خطير، لكنه لن يهدد المركز المالي للبنك"، في إشارة إلى أثر انهيار الليرة. أضاف "لدينا متانة".

وأصبحت تركيا أكبر دولة لعمليات البنك منذ أن أوقف الإقراض في روسيا في 2014. ولدى البنك مشروعات وقروض وحيازات أسهم في تركيا بإجمالي 7.3 مليار يورو (8.31 مليار دولار)، وضخ 3.5 مليار يورو على مدى العامين الماضيين.

وكان الرئيس التركي رجب طيب #أردوغان قال إن بلاده اتخذت إجراءات ضرورية بالنظر إلى وضع الاقتصاد.

وأضاف أردوغان أن تركيا "ستقاطع" المنتجات الإلكترونية الأميركية، ردا على عقوبات فرضتها واشنطن على أنقرة على خلفية قضية القس الأميركي المحتجز في تركيا.

وقال في خطاب ألقاه في أنقرة "سنقاطع المنتجات الإلكترونية الأميركية"، مضيفا: "إن كان لديهم الآيفون، فهناك في المقابل سامسونغ، كما لدينا فينوس وفيستل" في إشارة إلى أجهزة إلكترونية تصنع كوريا الجنوبية وتركيا.

تصريحات أردوغان تأتي بعد هبوط #الليرة_التركية لمستويات قياسية متدنية مقابل الدولار عند 7.22 ليرة لكل دولار، قبل أن تعود وتقلص هذه الخسائر أمس ومطلع تعاملات اليوم الثلاثاء.

وأعلن المركزي التركي، أمس الاثنين، أنه اتخذ سلسلة تدابير لدعم الاستقرار المالي واستمرار الأسواق في عملها.



إقراء أيضاً