تصريح للمؤتمر الشعبي العام حول جثمان الرئيس السابق "صالح" ( تفاصيل)

صدى اليمن_متابعات
2018-08-10 | منذ 4 شهر    قراءة: 1014

 تحدث مصدر مسؤول في المؤتمر الشعبي العام، مجدداً حول جثمان الرئيس السابق علي عبدالله صالح،المحتجز لدى مليشيات الحوثي الإنقلابية، منذ بداية ديسمبر الماضي،كما تحدث عن إطلاق سراح أبناء وأقرباء "صالح"، المعتقلين في سجون مليشيا الحوثي الإنقلابية.

 وقال المصدر: إن من يدعون وينظمون لفعالية الذكرى الـ36 لتأسيس المؤتمر الشعبي العام، كان الأجدر بهم أن يطالبوا بإطلاق سراح المعتقلين وتسليم جثمان الرئيس السابق علي عبدالله صالح.

وأضاف المصدر في تصريح صحفي أطلع عليه " المنارة نت " قبل قليل " لا يوجد أي مبرر وليس هناك داعٍ لإقامة فعالية ذكرى تأسيس المؤتمر الشعبي، في حين أن أبناء وأقرباء رئيس وأعضاء وقيادات الحزب معتقلون في سجون المليشيا، واليمن تمر بحرب عبثية اشعلتها المليشيا الحوثية قضت على كل مناحي الحياة.

 واكد المصدر أنه يتوجب على من ينظمون الفعالية أن يقوموا بالمطالبة الفورية بتسليم جثمان الرئيس السابق علي عبدالله صالح وإطلاق سراح المعتقلين من أبنائه وأقربائه وكافة أبناء المؤتمر الشعبي المعتقلين في سجون المليشيا الحوثية.

 وأشار إلى أن المؤتمر الشعبي العام سيظل موحداً وملتزماً بتنفيذ وصايا الرئيس السابق علي عبدالله صالح، ويعمل على القيام بدوره الريادي المعروف في الحفاظ على مكتسبات الثورة والجمهورية والوحدة والديمقراطية.

واختتم المصدر تصريحه بالقول: إن فعالية الاحتفال بالذكرى الـ36 لتأسيس المؤتمر الشعبي العام لا تمثلنا، بل تمثل الأشخاص الذين دعوا ونظموا لها.