الشيخ "ناصر حدور" يقطع الشك باليقين ويكشف حقيقة ماحدث لقوات "بسام المحضار" في الدريهمي (تفاصيل)

صدى اليمن_متابعات
2018-08-06 | منذ 4 شهر    قراءة: 537

 أكد الشيخ ناصر بن مانع حدور انه لاصحة للانباء المتداولة في بعض المواقع ووسائل الاعلام حول ابادة وأسر كتيبة تتبع الوية المحضار في مديرية الدريهمي بالساحل الغربي.

وقال الشيخ حدور في تصريحة ان الانتصارات تتوالى وان الوية المحضار بقيادة القائد الفذ الشيخ بسام المحضار باتت على مشارف زبيد بعد السيطرة الكاملة على مديرية الدريهمي.
 
واوضح حدور ان كل ماحدث في معركة السيطرة على الدريهمي والتي بدأت قوات المحضار بالهجوم فيها عند حوالي الساعة الثانية عشر بعد منتصف الليل على مواقع يتحصن فيها المتمردون الحوثيون وتقدمت القوات ببسالة وسيطرت على جميع المواقع التي هاجمتها بكل قوة ودون هوادة .. وبعد سيطرت قوات الوية المحضار على المواقع حاول الحوثيين مع ساعات الفجر القيام بالتفاف على قوات المحضار في المواقع التي سيطروا عليها .

وكان نتيجة ذلك ثلاثة شهداء من قوات المحضار نسئل الله ان يتقبلهم وبعدها تم الانتباه لمحاولة الالتفاف ومهاجمة المتمردين الذي حاولوا القيام بعملية الالتفاف وتم كسر وافشال تلك العملية والتقدم بقوة لالوية المحضار موقعين عشرات القتلى والجرحى والاسرى من المتمردين الحوثيين وواصلت قوات الوية المحضار تقدمها حتى تمت السيطرة الكاملة على مديرية الدريهمي بالكامل وكامل المواقع والمزارع المحيطة بها وتم تعزيز قوات الوية المحضار بكتيبة مقاتلين من عدن بقيادة الاخ حسين ياسين وواصلت بعدها قوات المحضار تقدمها وهي الان على مشارف مدينة زبيد بعد احكام السيطرة كاملة على مديرية الدريهمي بفضل الله تعالى ثم بفضل المقاتلين الاشاوش من رجال الوية المحضار بقيادة القائد الشيخ بسام المحضر.
 
ونوه حدور ان على جميع المواقع والوسائل الاعلامية والاخوة الاعلاميين تحري الدقه والتأكد مما يقومون بنشره وان هناك أيادي خبيثه تحاول ان تستغل الجانب الاعلامي والاعلاميين بصورة رخيصه واستخدامهم لقلب الحقائق بما يخدم الجانب المعنوي للمتمردين الحوثيين ضانين ان ذلك قد يسهم في قلب المعركة على الارض لمصلحتهم.
 
وفي ختام تصريحة أكد الشيخ ناصر حدور ان معنويات مقاتلين الوية المحضار مرتفعه وانهم جميعا عاقدين العزم على القضاء على هذة الشرذمة والفئة الضالة نهائيا والى غير رجعة لمافية مصلحة الامتين العربية والاسلامية وحماية مقدساتهما والحفاظ على الامن القومي العربي والاقليمي .