يوم أمس وبعد قبران بن سهيل قام صاحب خولان عبدالله البازلي بإلقاء كلمة أمام أبناء مأرب قال فيها

صدى اليمن_متابعات
2018-08-04 | منذ 2 شهر    قراءة: 131

 مأرب اليوم ليست مأرب الأمس مأرب اليوم أصبحت مثلها مثل دبي ولولا لواء طيور الجنة ان الحوثي دخل مارب وختم كلمتة بقوله ( يله إلى الجبهات الآن توكلوا ) ،

طبعاً هذا البازلي مزوج أكثر من حورية من حوريات الدنيا وعياله مزوجين كلهم وجالسين في البيوت وسفر ولد اخوه إلى ماليزيا قبل خمسه اشهر منحه على حساب التنميه في مأرب بينما لم تخرج لأبناء مأرب منحه واحده ،

ثانيا هذا البازلي يمكن عنده احتقان أنفي لأنه ماقدر يشم رائحة البيارات في الشارع العام وعنده ضعف نظر لأنه ماقدر يشوف القمامات في كل شوارع مأرب لذالك قارن مأرب بدبي والحقيقة أن مقارنة مأرب باصغر مدينة في اليمن يعتبر ظلم لأنه لا يوجد فيها اي بنية تحتية فقط في مواقع التواصل الاجتماعي وهاشتاق إعمار يا مأرب إعمار يصدق الأغبياء انها تطورت ،

ثالثا احب أذكر البازلي أن لواء طيور الجنه هو من باع مارب والجوف للحوثي وهو من سلم معسكر اللبنات للحوثه بكل مافيه من أسلحة خفيفة وثقيلة وان من قاتل على أسوار مأرب هم أبطال مأرب قبل يجي حزبك الهارب بشراشف النساء يطلب اللجوء عندنا ،

لذالك لا تتجاوز حجمك يا بازلي ولا تدهف عيال الناس للجبهات والحور العين إلا وقدك انت وعيالك في الصفوف الأولى .

حمزة عبدالله طليان المرادي



إقراء أيضاً