لندن تعيد فتح ملف الفساد بين قطر وباركليز

صدى اليمن_متابعات
2018-07-25 | منذ 5 شهر    قراءة: 113

 يسعى #مكتب_مكافحة_جرائم_الاحتيال_الخطيرة في #المملكة_المتحدة لاستئناف دعوى قضائية مهمة ضد بنك #باركليز بشأن مدفوعات لم يتم الإفصاح عنها جرى تقديمها لمستثمرين #قطريين خلال أزمة ائتمانية، وذلك عبر إجراء قانوني نادر بعد أن أسقطت محكمة في #لندن دعواه.

ولاقى المكتب إشادة "لعدم خشيته" من الدخول في صراع مع أحد أكبر #البنوك في العالم حين وجه في البداية اتهامات لباركليز وأربعة من المسؤولين التنفيذيين الكبار السابقين بالبنك، من بينهم الرئيس التنفيذي السابق جون فارلي، بارتكاب مخالفات جنائية في يونيو 2017.

لكن الادعاء فشل في المحاولة الأولى بعد أن أسقطت محكمة في #لندن في مايو اتهاماته ضد باركليز "بي إل سي" بالتآمر لارتكاب جريمة احتيال وتقديم مساعدة مالية بالمخالفة للقانون ضد بنك باركليز بتقديم مساعدة مالية غير قانونية.
وقال مكتب مكافحة جرائم الاحتيال الخطيرة، إنه تقدم بطلب إلى المحكمة العليا "للسماح بتقديم مسودة لائحة اتهام"، وهي وسيلة للمدعين لمعارضة القرار الصادر عن المحكمة العليا.

وجرى توجيه الاتهام لباركليز بجانب أربعة من كبار مسؤوليه التنفيذيين السابقين بتقديم مدفوعات لمستثمرين قطريين في إطار عملية جمع أموال طارئة بقيمة 12 مليار جنيه استرليني (16 مليار دولار) شملت قرضا بقيمة 3 مليارات دولار إلى قطر وقت ذروة أزمة الائتمان في عام 2008.

ويقول مكتب جرائم الاحتيال الخطيرة إنه تقدم بطلب إلى المحكمة العليا لإعادة توجيه الاتهامات يوم الاثنين.

وقال "يؤكد مكتب جرائم الاحتيال الخطيرة أنه في 23 يوليو 2018 تقدم بطلب للمحكمة العليا لإعادة توجيه جميع الاتهامات بحق باركليز بي.إل.سي وبنك باركليز، والتي أسقطتها المحكمة العليا في مايو 2018".

وقال باركليز إنه ينوي معارضة الطلب. وجرى تداول أسهم البنك على ارتفاع بلغت نسبته 1.4 بالمئة بحلول الساعة 0948 بتوقيت غرينتش، متفوقا بذلك في أدائه على أداء مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني الذي صعد 0.9 بالمئة