رونالدو: عمري ليس عائقاً.. وغيري ذهب إلى الصين

صدى اليمن_متابعات
2018-07-17 | منذ 5 شهر    قراءة: 114

 أبدى البرتغالي كريستيانو رونالدو حماسه للعب بقميص فريقه الجديد يوفنتوس الإيطالي خلال مؤتمره الصحافي الأول مع ناديه عقب انتقاله من ريال مدريد الإسباني.

وقال رونالدو خلال المؤتمر المحتشد بالصحافيين والإعلاميين: بالنسبة لي يعد يوفنتوس أحد أفضل الفرق بالعالم، وانتقالي إلى هنا هو قرار اتخذته منذ فترة، وكان قرارا سهلا بالنظر لحجم النادي، وأراها خطوة مهمة جداً لمسيرتي.

وعن خروجه من ريال مدريد بعد 9 مواسم، علق رونالدو: أنا لست حزينا، أنا هنا لتحدٍّ جديد ومهم في مسيرتي، أنا في نادٍ كبير، البعض في عمري يذهبون إلى الصين، ولكن الانضمام لهذا النادي بهذا العمر أنا سعيد جداً.


رونالدو خلال تقديمه لاعبا جديدا ليوفنتوس
وأردف: كما قلت، لقد كتبت تاريخا كبيرا في ريال مدريد، فقد ساعدني كثيراً في مسيرتي، وكانت مرحلة وممتن للجماهير، الآن أبدأ مرحلة جديدة في حياتي، وأنا متحفز من أجل خوض هذا التحدي، وأظهر لإيطاليا أنني من أفضل اللاعبين، فأنا أحب التحديات الجديدة.

وسبق أن قال أنيلي، رئيس يوفنتوس، لرونالدو إن بطولة دوري أبطال أوروبا هي أهم أهداف الفريق: أعرف أن دوري الأبطال بطولة يريد الفوز بها الكل، ورئيس النادي قال لي إنها أحد الأهداف المهمة للنادي حالياً، لكننا سننافس على كل المسابقات، ودوري الأبطال بطولة صعبة، لكننا سنركز جيداً، وسأحاول مساعدة يوفي للفوز بها.

وعن تصفيق الجماهير له والحضور الكبير لحظة استقباله، قال رونالدو: كانت لحظة استثنائية، واستقبال هذا التصفيق الحار من الجماهير حمسني كثيراً لبدء هذه المغامرة الجديدة بثقة كبيرة.

وحول لعبه مع يوفنتوس بهذا العمر (33 عاما)، أوضح رونالدو: أنا ممتن كثيراً ليوفنتوس، أنا في حالة بدنية وذهنية ممتازة، وأنا جاهز لخوض هذه التجربة، فبعض اللاعبين في عمر 32 أو33 يعتقدون أن مسيرتهم انتهت لكن ما زال لدي رغبة بالمزيد.

وتقابل النجم البرتغالي مع مدربه الجديد في وقت سابق، كما تم سؤاله عن أنشيلوتي، مدرب نابولي الحالي وريال مدريد السابق: تحدثت مع أليغري بالتأكيد، وسأبدأ التدريبات مع الفريق في 31 يوليو، وأرغب بخوض أول مباراة بالدوري الإيطالي، لم أتحدث مع أنشيلوتي بعد، لكن هو شخص مميز جداً ومدرب يعجبني كثيراً، عملنا معاً لسنوات ولديه مكانة كبيرة بقلبي.

وزاد رونالدو حول مكانة سبورتينغ لشبونة، ناديه السابق، بالنسبة له: سبورتينغ نادٍ في قلبي لكنني أود القول إنني هنا لتحقيق الفوز والانتصارات مع يوفنتوس وترك بصمة مهمة في تاريخه، وسأستعد لمفاجأة الجميع، وسأحاول تجهيز نفسي جيداً لهذه المغامرة.

وبعد فوزه بخمس كرات ذهبية متساويا مع منافسه الأزلي، الأرجنتيني ليونيل ميسي، قال: لا أظن أن الكرة الذهبية هي الهدف الأول، صحيح أنني سأفكر في ذلك ولكن لن يكون الهدف الفوز بكرات ذهبية 4-5 أخرى، وليس من الصعب الفوز بذلك مع يوفنتوس. لا يوجد أي عداوة أو تنافس مع أي لاعب، صحيح أن كل لاعب سيحاول ويقاتل، وأنا سأحاول الفوز بكل المباريات وتقديم أفضل ما لدي، كانت هناك منافسة قوية مع ميسي، ولكن كل لاعب كان يدافع عن قميصه.

واختتم رونالدو مؤتمره بالحديث عن زميله في الفريق، المغربي بنعطية، بعد مشادتهما الأخيرة في المونديال، وقال: ضربنا بعضا في دوري الأبطال وكأس العالم، لكن لنترك المزاح، هو مدافع عظيم وسيكون من المثير جداً اللعب معه وأن أكون زميله بالفريق.