طرد 583 مليون "فيسبوكي" مزيف وشطب 837 مليون اقحام متسلل

صدى اليمن_متابعات
2018-05-22 | منذ 6 شهر    قراءة: 155

طردت الدولة "الفيسبوكية" من أرجائها في الأشهر الستة الماضية، أكثر من 583 مليون "مهاجر" غير شرعي، تسللوا إليها عبر السنين بأسماء وهويات مزيفة وانتحاليات، وفتحوا فيها حسابات مزورة، وفقاً للوارد بأول تقرير إحصائي عن المطرودين والمشطوبين، أعدته إدارة الموقع البالغ عدد مشتركيه أكثر من مليارين و190 مليون "فيسبوكي" شرعي وأصيل.

أكثر من 21 مليون منشور "جنسي" وصورة إباحية
في التقرير اعترف الموقع الذي تأسس قبل 14 سنة، أن "نسبة 3 إلى 4% من الحسابات الشرعية الناشطة، أي تقريبا 43 مليونا على الأقل، هي مزيفة" وكان أصحابها المنتحلون أسماء وهويات اخترعوها أو نسبوها لأنفسهم، يبحرون في الموقع بلا حسيب ورقيب، وفقا لما تلخص "العربية.نت" من الوارد عن التقرير بصحيفة "التايمز" البريطانية، عدد اليوم الأربعاء، وفيه أن الموقع شطب مليارا و560 مليونا من "المزعجات" المعروفة إلكترونيا باسم Spam أو الرسائل "الإقحامية" المشاكسة لأعصاب المشتركين.


دولة الفيسبوك مقرها الرئيسي في كاليفورنيا
بين أكتوبر ومارس الماضيين، ألغى الموقع 583 مليون حساب مزيف، إضافة إلى 837 مليون رسالة ومنشور "غير مرغوب فيها" مع شطب أكثر من 21 مليون منشور "جنسي" وصورة إباحية خادشة، إلى جانب 3 ملايين و500 ألف محتوى عنيف ومليونين و500 ألف خطاب منطو على العنصرية والكراهية، إلا أنه لم يتطرق في تقريره إلى عدد الذين أطلعوا فيه على "اللامرغوب" من الرسائل المزعجة والمنشورات والإباحيات، وهم بمئات الملايين تقديرا.

الإيرادات 40 مليارا والأرباح 16 مليار دولار
وارد في تقرير Facebook أيضا، أن 2 إلى 3% من حسابات المطرودين من الموقع مزيفة، ونسبة 6 إلى 10% هي "ازدواجية" أي أن صاحب الحساب الشرعي يملك في الوقت نفسه حسابا مزيفا وانتحالي الطراز، أو ربما أكثر، وأن التعرف إلى طبيعة هذه الحسابات تم وفقا لما تستنتجه "العربية.نت" من تعابير التقرير عبر "أدوات الموقع الذكية وبواسطتها"، في إشارة إلى أن "فيسبوك" لم يعتمد على أي جهة سواه ليكتشف المزيف والمنتحل من الحسابات، وفي الفيديو المرفق مزيد من المعلومات.


أما "المزعجات" والإقحاميات من الرسائل والمنشورات، فعلم بها الموقع من البلاغات التي تلقاها من مشتركيه الشرعيين والأصيلين، كما ضبطت بعضها أيضا "أدوات" الموقع الذي قام بالطرد والشطب والإلغاء "من باب زيادة الشفافية في العمل، لأن نشر هذه المعلومات يساعد في التطوير والتحسين" على حد تعبير غاي روزن، رئيس إدارة المنتجات في "فيسبوك" العامل فيه 26 ألف موظف. أما إيراداته فبلغت العام الماضي 40 مليارا و653 مليون دولار، أرباحها الصافية أقل بقليل من 16 مليارا، وهو إلى مزيد بالربح والإيراد.



إقراء أيضاً