مدرب روما: انتظروا "معجزة" جديدة أمام ليفربول

صدى اليمن_متابعات
2018-05-02 | منذ 5 شهر    قراءة: 142

 قال أوسيبيو دي فرانشيسكو مدرب روما، إن فريقه يتطلع إلى معجزة أمام ليفربول لتعويض تأخره 5-2 عندما يستضيف إياب الدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم يوم الأربعاء.


ونجح روما في تحويل تأخره 4-1  أمام برشلونة ذهابا في دور الثمانية إلى الفوز 3-0 في العاصمة الإيطالية.

وأبلغ دي فرانشيسكو الصحافيين يوم الثلاثاء: يجب أن نتحلى بالإيمان وأن نسعى بهذه العقلية وبدعم الجماهير وبالشغف حول الفريق لتحقيق معجزة أخرى، صحيح أن ليفربول فريق خطير حقا ويمكنه إلحاق الضرر إذا حصل على مساحة صغيرة. أود أن أوضح شيئا.. في قبل نهائي دوري الأبطال وأمام 70 ألف مشجع هل تتوقع أن يستسلم الفريق؟
              
وواصل: لا.  نملك فريقا مقاتلا سيبذل أقصى ما بوسعه وقد تنتهي المباراة 4-1 بشكل أو بآخر لكن أود أن أرى الحماس والرغبة تفوق الحدود.

ولم تستقبل شباك روما أي هدف على ملعبه في النسخة الحالية لدوري الأبطال.

وتابع دي فرانشيسكو: في أوروبا هذا الموسم على أرضنا عانينا فقط أمام أتليتيكو مدريد وبعدها سيطرنا على منافسينا وأتمنى أن يحدث المثل غدا وشغف الجمهور سيمنحنا حافزا إضافيا.

وسجل المصري محمد صلاح مهاجم روما السابق هدفين في لقاء الذهاب وصنع مثلهما بعدما تلاعب بدفاع الفريق الإيطالي.

وقال دي فرانشيسكو : محمد صلاح يتمتع بقدرات رائعة لكن لا يمكننا وضع ثلاثة لاعبين لمراقبته. يجب أن نقدر قوة منافسينا لكن سنفكر في أنفسنا أيضا، مشيرا إلى حاجة فريقه إلى أداء متميز آخر من المهاجم إيدن جيكو.

وواصل:  يجب أن يتحمل اللاعبون المسؤولية خاصة جيكو بشكل أكبر لأنه أحد العناصر البارزة وأتمنى أن يكون مستواه أفضل مما كان عليه صلاح في لقاء الذهاب، وأن يصنع الفارق، وطموحنا يجب أن يقودنا إلى كييف لخوض النهائي. سأحاول التعامل مع هذه المباراة كأي مباراة أخرى وطرحت أفكاري وسأسعى لإقناع الفريق بأنها قابلة للتنفيذ.



إقراء أيضاً