رونالدينيو …فاكهة كرة القدم وسحرها الأبدي!

صدى اليمن_متابعات
2018-03-21 | منذ 9 شهر    قراءة: 233

 إحتفل عشاق كرة القدم عامة وبرشلونة خاصة بعيد ميلاد أحد أعظم نجوم كرة القدم على مر العصور الساحر البرازيلي رونالدينيو ال 39.



رونالدينهو ولد فى الحادي والعشرين من مارس 1980 فى بورتو ألجيرى البرازيلية وكانت والديته مندوبة مبيعات وبعدها درست وأصبحت ممرضة بينما والده كان عامل بناء السفن المحلية فى ميناء بورتو أليجرى .
رونالدينهو كان بارعا للغاية منذ الصغر وإنضم لكل الفرق السنية لجيريميو البرزايلى ومثل منتخب البرازيل للناشئين 1997 فى كأس العالم التى أقيمت فى مصر وتألق تألقا شديدا وبعدها مباشرة قام مسئولى جيريميو توقيع عقد إحترافى معه ليلعب هناك ثلاثة مواسم وكان قريب للغاية فى صيف 2000 للرحيل فريق ميرين الإسكتلندى لكن عرض باريس سان جيرمان دفع 5 مليون يورو لشرائه وتمت الصفقة.
 
 
رونالدينهو مع باريس إنفجرت موهبته وإنضم لمنتخب البرازيل الذى سافر لمونديال 2002 وهو غير مرشح على الإطلاق بسبب نتائجة السلبية فى التصفيات حينها ولكن برع رونالدينهو وإستعاد رونالدو مستواه وتألق ريفالدو وروبيرتو كارلوس وكافو لينجح المنتخب فى الفوز بكأس العالم للمرة الخامسة فى تاريخه وعلى الرغم من موهبة رونالدينهو المبهرة إلا إن الجميع خشى من سلوكياته وتصرفاته وفنياته الزائده عن الحد فإستمر مع البى إس جى لموسم آخر بعد المونديال.
 
 
 
وفى أسبانيا عانى فى صيف 2003 واصل برشلونة تخبطه ولكن نجح المحامى خوان لابورتا فى الوصول لسدة الحكم فى البيت الكتالونى ووعد الجميع بالتعاقد مع ديفيد بيكهام ولكن فضل الدولى الإنجليزى الرحيل لريال مدريد المستقر للغاية حينها فقرر بخطف التواصل مع مدرب الفريق الجديد فرانك ريكارد الذى أوصاه بالتعاقد مع النجم الشاب رونالدينهو البالغ من العمر وقتها 23 عاما الذى وافق على الفور الرحيل لبرشلونة ورفض الإنضمام لمانشستر يونايتد الإنجليزى .
بدأ موسمه بهدف تاريخى فى الليجا ولكنه تعرض لإصابة قوية أبعدته عن برشلونة طوال الدور الأول ولكنه عاد من الإصابة ليقود الفريق من المراكز المتأخرة لإحتلال المركز الثانى خلف فالنسيا وتبدأ ملحمة برشلونة مع رونالدينهو حيث غير كل شيء فى النادى وأعاده لأيام المجد وأصبح قائدا ملهما للفريق وحقق جائزة أفضل لاعب فى العالم عامين على التوالى ومع برشلونة خاض 207 مباراة وسجل 94 هدفا وصنع 69 هدفا وحقق خمسة ألقاب أهمها دورى أبطال أوروبا 2006 وبعدها ترك البرسا بسبب إصرار جوارديولا على رحيله للميلان مقابل 25 مليون يورو ومع الميلان خاض 95 مباراة وسجل 26 هدفا وصنع 31 هدفا.
 
 
رونالدينهو مع الأندية خاض 723 مباراةسجل 279 هدفا وصنع 168 هدفا وحصل على 82 بطاقة صفراء وست بطاقات حمراء ومع المنتخب البرازيلى خاض 97 مباراة وسجل 33 هدفا وحقق رونالدينهو 12 لقبا مع الاندية أبرزها الليحا ودورى أبطال اوروبا مع البرسا والكالشيو مع الميلان والكوبا ليبارتدوريس مع أتلتيكو مينيرو ومع المنتخب حقق أربعة ألقاب أهما كأس العالم 2002 وكوبا أمريكا 1999 وكأس القارات 2005 .