جامعة العطاء للعلوم والتكنولوجيا تدشن المؤتمر العلمي الأول للصيدلة في تعز ..

متابعات
2020-09-27 | منذ 4 أسبوع    قراءة: 125

برعاية دولة رئيس مجلس الوزراء و معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي و معالي وزير الصحة العامة والسكان.. دشن نائب وزير التعليم العالي والبحث العلمي الاستاذ الدكتور خالد الوصابي المؤتمر العلمي الأول للصيدلة والمعرض الدوائي الأول في محافظة تعز اليوم الأحد وذلك لمناقشة عدد من البحوث العلمية الصيدلانية، والخروج برؤية علمية مستقبلية  لصناعة الدواء والرعاية الصيدلانية .

وخلال حفل التدشين الذي حضره روساء الجامعات بتعز  أكد نائب وزير التعليم العالي والبحث العلمي أن المؤتمر العلمي للصيدلة يعد نقطة انطلاقة في مجال الأمن الدوائي وتفعيل البحث العلمي للدارسات الجامعية وإعادة صياغة التعليم الدوائي بحيث نضمن تخرج كوادر قادرة على التعامل مع الدواء كخدمة إنسانية وليس سلعة يترتب عليها أضرار تفتك بالمرضى وبالتالي لابد أن تعطي مناهج  الصيدلة الطالب معرفة شاملة في مجال التركيب والتصنيع والاستخدام الدوائي الصحيح مصحوبا باخلاقيات المهنة في التعامل وتسويق العلاجات بشكل يسهم في الامن العلاجي والطبي للمريض.

وأن هذا المؤتمر العلمي حرك المياه الراكدة وعمل تحفيز للجامعات في البحث العملي ويتوافق مع رؤية الوزارة أن عام 2020 عام البحث العلمي..

من جهته اعتبر رئيس المؤتمر العلمي  للصيدلة الأول الأستاذ الدكتور محمود البريهي أن الدواء أولوية عالمية في خدمة المجتمع بمختلف شرائحه حيث يتزامن هذا المؤتمر مع اليوم العالمي للصيادلة وبالتالي يهدف المؤتمر الى مناقشة تفعيل الابحاث العلمية التي تخدم تطوير التصنيع الدوائي مؤكدا أن وصف وصرف الدواء أهم محور في مجال الرعاية الصحية ودور صيادلة المستقبل والاعشاب الطبية في الصناعات الدوائية وتعزيز مسار الابحاث الصيدلانية وأن الصناعات الدوائية الوطنية تعد ضرورة سيادية وخيارا استراتيجيا لتحقيق الامن الدوائي وتقليل المخاطر وضرورة الاخذ بالاعتبار المنتج الوطني نحو جودة الدواء بحيث يكون لدينا دواء فعال وأمن.

وفي كلمة نقابة الصيادلة شدد الدكتور إسماعيل الخلي على ضرورة اهتمام الجامعات الحكومية والاهلية بمعايير الصيدلة العلمية والاخلاقية بعيدا عن الشهادة بل بتخريج كفاءات يستطيعون التعامل مع الدواء بكفاءة عالية بعيدا عن اعتباره سلعة يجب بيعها مهما كانت أضرارها المادية والطبية خصوصا في ازدحام السوق الدوائي بمنتجات جيدة ورديئة وبالتالي لابد من التركيز على تفعيل الابحاث العلمية والتركيز على المعايير الاخلاقية في التعاطي مع الدواء بشكل آمن وتحديد الجرعات المناسبة والفاعلية والاثار الجانبية الناجمة عن استخدامه لدى المرضى.
كما شهدت فعاليات المؤتمر عرض عدد من الأبحاث العلمية المهمة في مجال الصيدلة تخلل الفعالية  افتتاح المعرض الدوائي الأول بتعز وفقرات فنية وتكريم نخبة من الصيادلة المتميزين.

حضر الفعالية عدد من الأكاديميين واستاذة الجامعات بالمحافظة.
وفي الختام تم عرض أهم  مخرجات و توصيات المؤتمر العلمي الأول للصيدلة .