بعد مهاجمته للتحالف.. تغريدات قديمة للمخلافي تظهر حقيقة موقفه من السعودية

متابعات
2019-08-18 | منذ 1 شهر    قراءة: 125

فتحت تغريدات لعبدالملك المخلافي مستشار الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، ووزير الخارجية السابق في حكومة الشرعية، تهاجم التحالف العربي باب البحث في أرشيفه حول موقفه من السعودية.

وأعاد ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي تغريدات على موقع تويتر ولقاءات صحفية قبل سنوات، كان يكيل فيها التهم والإساءة للسعودية.

وعلّق الكاتب السعودي فهد ديباجي على عدد من تلك التغريدات، وكتب: ”للأسف عندما يذكر مثل هذا الكلام ممن كان جزءًا من حكومات الشرعية ومطلع على الكثير من الملفات، فاعلم أن هذه الحكومات كانت مجرد أدوات معطلة لنجاح التحالف، تعمل وفق أجنداتها وأهدافها الخاصة، وأنه مالم يتم هيكلتها وتصحيح مسارها وإبعاد المعطلين والفاسدين فيها ،سيبقى الوضع على ماهو عليه“.

وكتب أحد الناشطين ويدعى أحمد حنتول: ”عبدالملك المخلافي وكذلك عبدالعزيز جباري ينطبق عليهم قول إذا أنت أكرمت الكريم ملكته وإن أنت أكرمت اللئيم تمردا، سبق وأن أدلوا بتصريحات معادية تطعن وتشكك في جهود التحالف وخاصه السعودية، فهم عنوانين للخيانة، فالكلاب تنبح والقافله تسير“ وفق تعبيره.

أما المحلل السعودي سامي العثمان، فعلق على تصريحات المسؤول اليمني بالقول: ”حاول الخونة مخترقي الشرعية اليمنية أزلام قطر وإيران وتركيا والإخوان بذل الجهود المستمرة لتفكيك التحالف العربي الذي تقوده السعودية والإمارات وعلى رأسهم الاخواني المرتزق العميل عبدالملك المخلافي والميسري، وغيرهم من المقنعين ولكن فشلوا فشل ذريع! ”.

وأضاف العثمان في تغريدة أخرى ”عندما نقول الشرعية مخترقة من بعض الخونة والمرتزقة، والذين يخدمون اجندة قطر وإيران وتركيا، ومنذ زمن، مما عطل التحرير، فنحن نعي ما نقول، فبعد هجوم سمسار بيع الجوازات الدبلوماسية الإخواني عبدالملك المخلافي على السعودية والامارات، جاء دور المشبوه وزير الداخلية الميسري ليهاجم التحالف!“.

وشارك عدد من النشطاء لقاء تلفزيونيًا قديمًا للمخلافي يهاجم فيه السعودية، وعلّق عليه أحد النشطاء ويطلق على نفسه لقب أبو أحمد، قائلًا: ”هل تصدقون أن هذا وزير خارجية ماتسمى الشرعية اليمنية، يتطاول على مملكتنا التي آوأته، هو وشعبه، وحمتهم من الحوثيين، وأكرمتهم، وفي الأخير يجي ويقول لك النظام السعودي، حسبنا الله ونعم الوكيل، ’إذا أكرمت الكريم ملكته واذا أكرمت اللئيم عليك تمردا“.ودأب عددٌ من المسؤولين في الحكومة اليمنية مؤخرًا، على مهاجمة السعودية والتحالف العربي، في مؤشر -يقول مراقبون- إنه رجحان لكفة حزب الإصلاح الإخواني داخل مفاصل الشرعية.

ويعتبر المراقبون أن هذه اللهجة تجاه دول التحالف تسعى للتأثير على سعي السعودية نحو جمع الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي على طاولة الحوار التي دعت إليها المملكة في الرياض بُعيد الأحداث التي شهدتها عدن قبل أيام.