شاهد .. صورة محزنة لرئيس الوزراء اليمني ..هكذا ظهر

متابعات
2019-08-07 | منذ 4 شهر    قراءة: 339

نشر القاضي فهيم عبدالله الحضرمي صورة حديثة له برفقة محمد سالم باسندوه رئيس الوزراء الأسبق، وذلك خلال لقائه به اليوم الثلاثاء، في العاصمة المصرية القاهرة.

وقال فهيم في منشور عبر صفحته بالفيسبوك مرفقاً بالصورة: انه رجل يعرفه الجميع بتوليه عدة مناصب في الدولة .. لازال الرجل يحمل هم شعب ووطن مكلوم ، سبق وان كتبت مقالا عنه وهو للعقلاء وسأعيد نشره للتأمل. 

وأضاف فهيم، بأن الدموع السياسية صعبة و شائكة وهي في كل الاحوال محفوفة بالمخاطر وبالذات أمام الشعب وفي اغلب خطاباته كان العم محمد باسندوه رئيس الوزراء الأسبق يبكي لأنه كان يدرك حجم ما ستؤول إليه الأوضاع نتيجة تهور الفرقاء السياسيين للعب بالنار وهو عاجز عن إطفاء حريق الحرب اذا نشبت في البلاد بين أطراف تلك العملية و دون ان يكون له فيها قرار او مشورة, انفجر الرجل امام العالم يبكي بلاده التي ستحترق فيما هو عاجز عن مغالبة الألم.

 

وتابع قائلا سخر منه الكثير ولكن شرفاء الشعب كانوا يفهمون حجم معانات الرجل  و تمسكوا به ودافعوا عنه ، كانت هموم الرجل كبيرة و كثيرة ولم يجد في غير البكاء سلوى وتفريجا عن تلك الهموم،وكان يرسل رسائل الى العالم والمجتمع المحلي على خطورة الوضع ولكن احدا لم يدرك اهمية تلك الرسائل ، واليوم أدرك الشعب ماكان يبكي الرجل وماذا كانت وراء دموعه وبدموعه التي لم تمنع العالم من ان ينظر اليه اليوم باحترام وان يأخذه مأخذ العزيز المحب لوطنه وشعبه ولكن بعد فوات الأوان.. فهل فهم الشعب لماذا كان يبكي هذا الهامه الوطنيه ..؟؟