إقالة قائد معسكر في عدن وإحالته للتحقيق .. ما الأسباب؟

صدى اليمن_متابعات
2019-06-03 | منذ 6 شهر    قراءة: 414

أعلنت قيادة قوات ما يسمى "الدعم والاسناد" مساء السبت إقالة إمام النوبي قائد معسكر عشرين في كريتر على خلفية مواجهات مسلحة شهدتها المدينة اليومين الماضيين بين مجاميع تابعة للنوبي وتشكيلات أخرى تابعة لمدير شرطة عدن شلال شايع.

 

وقالت قيادة قوات الدعم والإسناد (تشكيلات مسلحة تتبع مالياً وإداريا وعملياتياً قيادة القوات الإماراتية)، في مذكرة قرار صادرة عنها إنها اتخذت قراراً بتوقيف إمام النوبي من منصبه وتحويله إلى جبهة كرش، وتشكيل لجنة لتقصي الحقائق عن أسباب وفاة أحد الشباب داخل سجن تابع للنوبي داخل معسكر عشرين، ومواجهات مسلحة شهدها محيط المعسكر.

 

كما تضمنت المذكرة تكليف عواد أحمد محمد عبده (شقيق امام أحمد) بتسيير أمور سرية الطوارئ – كريتر.
يشار إلى أن القيادي "النوبي" وهو موالي للإمارات؛ متهم بارتكاب انتهاكات بحق المدنيين وثقتها تقارير دولية، بينها تصفية الناشط أمجد عبدالرحمن.